الأولى عالمياً…حافلات ذاتية القيادة في شوارع أسكتلندا – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

الأولى عالمياً…حافلات ذاتية القيادة في شوارع أسكتلندا

تنطلق في أسكتلندا حافلات ذاتية القيادة، وفق ما أعلنت الشركة المشغلة التي قالت إنها ستكون الأولى من نوعها في العالم.

وبحسب شركة ستيج كوش (Stagecoach)، وهي أكبر شركة للحافلات في بريطانيا، فإن خمس حافلات ستبدأ بتغطية خط بطول 14 ميلا (22.5 كلم) في إدنبرة، ويتوقع أن يستخدم الخط نحو 10 آلاف راكب أسبوعيا، اعتبارا من منتصف الشهر القادم.

وهذه الحافلات تعمل ذاتيا بشكل كامل وتبلغ سرعتها القصوى 50 ميلا في الساعة (حوالي 80 كلم)، لكن بموجب القوانين البريطانية يجب أن يجلس شخص على مقعد السائق لمراقبة التكنولوجيا، كما سيكون هناك موظف آخر سيعمل بمسمى “قائد الحافلة” لإرشاد الركاب ومساعدتهم على الصعود والنزول من الحافلة وشراء التذاكر، بسبب حداثة التجربة، علما أن الحافلات العادية في بريطانيا تدار من قبل شخص واحد فقط، هو السائق.

لكن في المستقبل فإن الشخص الثاني سيكون هو الذي يتولى الإشراف على الحافلة بمفرده، بعدما يصبح من الممكن مغادرة الشخص مقعد السائق، بعد الانتهاء من فترة فحص التكنولوجيا وعندما تسمح القوانين بذلك.

وحاليا لا تسمح القوانين البريطانية بتحرك السيارات ذاتية القيادة بدون سائق، إذ يتوجب وجود شخص على مقعد القيادة طوال الوقت. وتعمل الحكومة البريطانية حاليا على تعديل النظام القانوني المتعلق بهذا الجانب.

وتقول الشركة إن مشروعها هو واحد من أكثر المشروعات تقدما في العالم بهذا المجال، وهي أول شركة في بريطانيا تستخدم حافلات ذاتية القيادة، في حين تقول الحكومة البريطانية إن هذه هي أولى الحافلات بالحجم الكامل تعمل بتكنولوجيا القيادة الذاتية، على الإطلاق.

وعبّرت مديرة الشركة، كارلا ستوكتون- جونز، عن “الفخر لنكون في مقدمة ابتكارات النقل مع هذا المشروع الذي يمثل نقلة نوعية في النقل العام”.

ومشروع الحافلات ذاتية القيادة في إدنبرة هو واحد من ستة مشاريع مدعومة من الحكومة البريطانية لتسريع الوصول إلى الاستخدام التجاري لتكنولوجيا القيادة الذاتية في النقل العام.

ويأمل المسؤولون الحكوميون أن تقدم الحافلات ذاتية القيادة تجربة أفضل للركاب، حيث يتوقع أن تختصر وقت الرحلة وتجعلها أكثر راحة، وتشجيع الناس على الاتجاه لاستخدام النقل العام، إلى جانب تحسين معايير الأمان، حيث تشير الإحصائيات إلى أن 88 في المئة من حوادث الطرق مرتبطة بأخطاء بشرية.

ويشار إلى أن مدنا أخرى في أوروبا وغيرها تدرس إمكانية استخدام حافلات ذاتية القيادة، لكن يعتقد أنها لم تصل للمرحلة التي وصلت إليها إدنبرة، بحسب صحيفة الغارديان.

وخلال عام 2025، يُنتظر أن تسيّر مدن جنيف وأوسلو وكروناش (ألمانيا) 45 حافلة صغيرة ذاتية القيادة لمدة عام واحد، كما يتوقع أن تشارك مدن أخرى مثل روما وسيؤول في التجربة لفترة أقصر

المصدر: فلسطين اليوم

رأيكم يهمنا

شاركوا معنا في إستبيان دورة برامج شهر رمضان المبارك