مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية في قناة المنار ليوم الثلاثاء 3-3-2020 – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية في قناة المنار ليوم الثلاثاء 3-3-2020

مقدمة نشرة اخبار

توقفَ عدادُ كورانا اليومَ في لبنان، بحسبِ بيانِ وزارةِ الصحةِ العامة، بل اِنَ ايجابيةً قد تجعلُه يتناقصُ معَ الفحوصاتِ الجديدةِ للمصابةِ الاولى، التي اظهرت تماثلَها للشفاء..على املِ ان يَشفى اللبنانيونَ من الهلعِ والاشاعات، ويكونَ التركيزُ على الوقايةِ الحقيقيةِ لانَ التحديَ ما زالَ قائماً..

منظمةُ الصحةِ العالميةُ في ايجازِها اليومي لم تُفرِط بالايجابية، لكنها استبعدت تحولَ كورونا الى وباء، فيما تحولَ مسارُ الفايروس في الصينِ الى الانحسار، مقابلَ توسعِ رقعةِ انتشارِه اوروبياً واميركيا.. اما التوصيةُ من الامامِ السيد علي الخامنئي للايرانيينَ فهي ضرورةُ التعاملِ معَ كورونا بحجمِها الطبيعي، ووجوبُ الالتزامِ باجراءاتِ الوقاية، مؤكداً أنَّ هذهِ الازمةَ ستزولُ بالنهاية..

في الازمةِ الماليةِ اللبنانيةِ تتكثفُ المساعي واللقاءاتُ لبلورةِ القرارات، والتي ستكونُ السبتَ كخطةٍ حكوميةٍ للانقاذ، من ضمنِها الموقفُ من سدادِ مستحقاتِ اليوروبوندز. فعملُ الحكومةِ كخليةٍ واحدةٍ على مدارِ الساعة، وبالتنسيقِ معَ رئيسِ مجلسِ النواب نبيه بري للوصولِ الى القرارِ الامثلِ لضمانِ مصلحةِ لبنانَ واللبنانيين، كما قالَ وزيرُ المالِ غازي وزني للمنار..

ووسْطَ ضيقِ المهلِ وزيادةِ التهويلِ المنسّقِ للبعضِ على الحكومةِ وعلى اللبنانيين، حملَ وزيرُ الخارجيةِ ناصيف حتي خلاصةَ زيارتِه الباريسيةِ الى رئيسِ الجمهوريةِ العماد ميشال عون، متحدثاً عن حرصٍ فرنسيٍ لدعمِ لبنانَ ومساعدتِه في الظروفِ الراهنة.

ظروفُ التركي في الشمالِ السوري لا تَحمِلُ على ايِّ ايجابية، فتسخينُ الجبهاتِ واِن معَ تقديمِ انقرةَ المزيدَ من الخسائرِ في السياسةِ والميدان، فانها اوراقُ ضغطٍ لاقامةِ مناطقَ عازلةٍ في الشمالِ السوري بعدَ التقهقرِ الكبيرِ للجماعاتِ المسلحةِ المدعومةِ تركياً امامَ وحداتِ الجيشِ السوري، ومحاولةٌ لتحسينِ الشروطِ عشيةَ زيارةِ رجب طيب اردوغان الى روسيا..

في فلسطينَ المحتلةِ حيثُ جددَ الصهاينةُ وِجهتَهم اليمينيةَ المتطرفة ، فانَ القراءةَ الفلسطينيةَ بنتائجِ الانتخاباتِ الاسرائيليةِ هي بأنْ لا جديدَ يُذكر، وانَ كلَّ المتنافسينَ سواسيةٌ بالارهاب، والردَّ على ما افرزتهُ صناديقُ الاقتراعِ يكونُ بالعملِ المقاومِ المشروعِ بكلِّ الوسائلِ لانتزاعِ الحقوق، كما يؤكدُ الفلسطينيون..

المصدر: قناة المنار