القوات الأوكرانية تستهدف دونيتسك بأكثر من 700 قذيفة مدفعية وهاون خلال 24 ساعة – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

القوات الأوكرانية تستهدف دونيتسك بأكثر من 700 قذيفة مدفعية وهاون خلال 24 ساعة

استهداف اقليم دونيتسك

صرح نائب قائد قيادة العمليات في جمهورية دونيتسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، إدوارد باسورين اليوم الإثنين، بأن “القوات الأوكرانية أطلقت على أراضي الجمهورية أكثر من 700 قذيفة من عيارات مختلفة”.

وقال باسورين في مؤتمر صحفي في المجموع تم “إطلاق 118 قذيفة مدفعية من عيار 122 و 152 ملم و594 قذيفة هاون، بما في ذلك 274 قذيفة من عيار 120 ملم”، وبالإضافة إلى ذلك  تم استهداف “المنطقة بواسطة عربات مدرعة (بي أم بي) وقذائف قنابل وأسلحة خفيفة”.

وذكر باسورين أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، انتهكت القوات الأوكرانية، 782 مرة وقف إطلاق النار في دونباس.

هذا وبدأت السلطات الأوكرانية في نيسان/أبريل عام 2014، بعملية عسكرية في “دونباس” ضد السكان المحليين المعترضين على ما اعتبروه “انقلاب على السلطة الشرعية” في كييف، ووفقاً لأحدث تقارير منظمة الأمم المتحدة، تجاوز عدد ضحايا الصراع 9500  ضحية من السكان المدنيين.

ويذكر أن مباحثات مكثفة بوساطة من روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، تمَّ إجراؤها لحلِّ الأزمة الأوكرانية، وبتدخل مباشر من “رباعية نورماندي”  روسيا وفرنسا وألمانيا وأوكرانيا ، ومن مجموعة الاتصال التي ضمت ممثلين عن الأطراف المتنازعة أي سلطات كييف، وجمهوريتي لوهانسك ودونيتسك الشعبيتين، المعلنتين من جانبٍ واحد، وممثلين عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وتمَّ التوصل خلال شباط/فبراير 2015 في مينسك إلى اتفاقية لوقف إطلاق النار وسحب الأسلحة الثقيلة وتسهيل عملية وصول المساعدات الإنسانية لمحتاجيها.

وتجدر الإشارة إلى أنه رغم انتهاك الطرفين باستمرار لهذه الاتفاقية، وعدم التزامهما بنظام وقف إطلاق النار بشكل كامل، إلا أن اتفاقية مينسك وباعتراف الطرفين وتأكيد “رباعية نورماندي” ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ما تزال الطريق الأسلم للتوصل إلى حل للأزمة الأوكرانية.