الرئيس الايراني يستقبل رئيس الوزراء السوري: طوفان الأقصى وسعت حدود منظومة المقاومة من المنطقة إلى العالم أجمع – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

الرئيس الايراني يستقبل رئيس الوزراء السوري: طوفان الأقصى وسعت حدود منظومة المقاومة من المنطقة إلى العالم أجمع

الرئيس الايراني يستقبل رئيس الوزراء السوري
الرئيس الايراني يستقبل رئيس الوزراء السوري

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي أن عملية “طوفان الأقصى” وسعت حدود منظومة المقاومة من المنطقة إلى العالم أجمع، وقال: ليس لدينا أدنى شك في انه مثلما انتصرت شعوب العراق وسوريا واليمن ولبنان على الولايات المتحدة وحلفائها، فإن الشعب الفلسطيني سينتصر أيضاً في هذا الميدان.

ووصف السيد رئيسي، خلال لقائه مع رئيس الوزراء السوري حسين عرنوس، في طهران مساء السبت، العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسوريا بأنها عميقة الجذور واستراتيجية، وعبّر عن ارتياحه لتنفيذ قدر كبير من الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع الرئيس بشار الأسد، خلال زيارته إلى دمشق قبل عدة اشهر.

وشدد الرئيس الايراني أيضاً على ضرورة تسريع التنفيذ الكامل للاتفاقيات والتفاهمات بين البلدين، وقال: لدى إيران وسوريا قدرات واسعة لتطوير تعاونهما في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياسية، حيث نامل بتفعيل هذه القدرات في اقرب وقت ممكن مع استمرار التخطيط والمتابعة من قبل الجهات المعنية في طهران ودمشق.

واعتبر السيد رئيسي عداء أمريكا والكيان الصهيوني لسورية بانه يعود لمقاومة سوريا دولة وشعبا وإفشال مخططاتهما (اميركا والكيان الصهيوني) خاصة في القضاء على التيار الإرهابي التكفيري، وأضاف: ان المقاومة الإسلامية في فلسطين اليوم باعتمادها على إيمانها ورغم الافتقار الى القوات البحرية والجوية قد فضحت الصهاينة وداعمهم الرئيسي، أمريكا، لدرجة أنه خلال الستين يومًا الماضية، باستثناء قتل النساء والأطفال الأبرياء لم يتحقق أي من أهدافهم، ولولا المساعدات الاستخباراتية والعسكرية والأمنية والمالية والاعلامية الأمريكية، لكان الكيان الصهيوني قد انهار لغاية الآن.

واعتبر الغضب والكراهية غير المسبوقة تجاه الكيان الصهيوني وحلفائه في الرأي العام العالمي مؤشرا على صحة موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مدى 43 عاما الماضية تجاه زيف وإجرام هذا الكيان واكد إن عملية “طوفان الأقصى” وسعت حدود منظومة المقاومة، من المنطقة الى العالم كله،

وقال السيد رئيسي “ليس لدينا أدنى شك أنه مثلما انتصرت شعوب العراق وسوريا واليمن ولبنان في مواجهة أميركا وحلفائها، سينتصر الشعب الفلسطيني أيضاً في هذا الميدان”.

ومن جهته نقل المهندس عرنوس تحيات الرئيس بشار الأسد إلى الرئيس الإيراني، مشيراً إلى أن زيارة الرئيس رئيسي الأخيرة إلى دمشق كانت نقطة تحول في العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين، وساهمت بدفع التعاون الثنائي على الصعد كافة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء حرص الحكومة السورية على تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف القطاعات ومنها السياحة والمصارف والنقل والزراعة والصناعة.

المصدر: وكالة ارنا

البث المباشر