تغطية | فرح عمر، وربيع معماري شهيدا الاعلام على طريق القدس – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

تغطية | فرح عمر، وربيع معماري شهيدا الاعلام على طريق القدس

93d5aad6-7669-43fe-b97c-e873a00ceb4a

نعت قناة الميادين الشهيدين الزميلين المراسلة فرح عمر والمصور ربيع المعماري نتيجة استهداف صهيوني غادر في جنوب لبنان.

وافادت الوكالة الوطنية للاعلام ان” الصحافيين اللذين استشهدا في قصف معاد عند مفرق الجبين – طير حرفا، هما مراسلة قناة الميادين فرح عمر ومصور القناة ربيع المعماري، والمواطن حسين عقيل”.

ووصل بعد ظهر اليوم جثمانا الزميلين الشهيدين فرح عمر و ربيع المعماري إلى مقر شبكة الميادين لإلقاء نظرة الوداع عليهما، حيث تم استقبالهما بالزغاريد والورود.

والد الشهيدة فرح عمر قال :”إن فرح استشهدت ، ولكن أتمنى أن تكونوا ألف فرح،وما حصل فداء للسيد حسن نصر الله، والمقاومة مستمرة، ابنتي أصرت على أن تعود لتغطية الأحداث في الجنوب”.
رئيس مجلس إدارة شبكة الميادين غسان بن جدو اعتبر ان” رد المقاومة على استهداف الشهيدين فرح وربيع فخر لنا، وكل اللبنانيين اليوم تضامنوا مع الميادين، ونحن لن نتوقف أبداً”.

وتابع” كل مراسلة في لبنان تشعر اليوم بأنها فرح، وكل مصور في لبنان يشعر أيضاً بأنه ربيع، وعندما يعتبر كل لبنان أن فرح وربيع شهيديه، فإنه يرد كله على العدو الإسرائيلي”.

الحاج ابراهيم فرحات : نحتسبهم مع الشهداء على طريق القدس

مدير عام قناة المنار الحاج ابراهيم فرحات قال في تصريح له :” نحن نتضامن مع حق الصحافيين بقيامهم بواجبهم المهني والإنساني، ونتضامن مع الميادين وكل الجسم الصحفي في لبنان وفي فلسطين،وما يجري اليوم في فلسطين لهو أمر عظيم وهو إجرام وحشي”.
وتقدم من ذوي الشهيدين والميادين بالعزاء وقال :”نحتسبهم مع الشهداء على طريق القدس ان شاء الله “.

93d5aad6-7669-43fe-b97c-e873a00ceb4a1

الصور الأولى من مكان الإستهداف

الرسالة الأخيرة ..

وكانت الشهيدة عمر قد ظهرت في رسالتها الأخيرة ضمن تغطية مباشرة قبل نحو ساعة من الآن على شاشة الميادين، متحدثةً عن آخر التطورات في الجنوب.

بن جدو ينعى الزميلين فرح عمر وربيع المعماري

وفي هذا السياق، أكّد رئيس مجلس إدارة شبكة الميادين غسان بن جدو أنّ “الزميلين فرح عمر وربيع المعماري استشهدا من جراء استهداف إسرائيلي مباشر”.

وأضاف بن جدو، خلال نعيه الزميلين، أنّ “الاحتلال استهدف موكب الميادين بشكل مباشر ومقصود قطعاً”.

وتابع متوجهاً إلى الاحتلال الإسرائيلي: “أقول لك إنّك لن تستطيع إسكات صوت الميادين، ولتعلم أنّنا مستمرون مهما قتلت وحاولت”.

وأردف قائلاً: “باقون ومستمرون في تغطيتنا وعملنا الصحافي الشريف الذي تُعّد أولويته تغطية جرائم الاحتلال في غزة والضفة وفلسطين ولبنان”.

وشدّد على أنّ “ما يحصل في لبنان هو حرب حقيقية ومقاومة حقيقية تواجه بقوة وشهامة دعماً للمقاومة الفلسطينية في غزة”.

والد الشهيدة : كل شهيد يسقط يعطي زخما ً اضافياً

ووجه هشام عمر والد الشهيدة الصحفية فرح عمر تحية الى كل الصحافيين في جنوب لبنان وغزة.

وعبر قناة المنار دعا عمر كل الاعلاميين والصحافيين أن لا يخافوا ويكملوا الرسالة، لان عملهم هو مقاومة من نوع آخر.

وقال “كنت عندما اسمع بأي شهيد كنت أفتخر واتمنى أن أكون مكانه، والآن أنا أفتخر بنفسي”، مؤكدا أن “كل شهيد يرتقي يعطي زخما، ونحن متابعون في نهج المقاومة”.

الرئيس بري: دهور من الصمت لا تكفي حداداً على الشهداء وعلى الإنسانية 

من جهته قال رئيس مجلس النواب  نبيه بري، لمناسبة عيد الاستقلال الذي  يتزامن مع مواصلة إسرائيل لعدوانها على قطاع غزة والقرى الحدودية اللبنانية مع فلسطين المحتلة وإستهداف قوات الإحتلال الإسرائيلي اليوم لفريق عمل قناة الميادين والذي أدى الى إستشهاد الإعلامية فرح عمر والمصور ربيع معماري والمواطن حسين عقيل : “في ذكرى الإستقلال هذا العام دقائق لا بل دهوراً من الصمت لا تكفي حداداً على الشهداء وعلى الإنسانية التي تنحرها آلة القتل والإبادة الإسرائيلية من غزة وكل فلسطين الى جنوب لبنان وآخرهم شهداء الإعلام اللبناني ، بعد الشهيد عصام العبد الله ، اليوم فرح عمر وربيع معماري وحسين عقيل يعمدون الإستقلال والإرادة الوطنية بدمهم دفاعاً عن الحقيقة التي هي الإستقلال الحقيقي والذي لا يستعاد ولا يحمى إلا بالتضحية”.
وختم الرئيس بري :” الرحمة للشهداء وحمى الله لبنان والمدافعين عن إستقلاله جيشاً وشعباً ومقاومين”.

باسيل : هذه جرائم حرب

كتب رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل عبر منصة “اكس”: “قصف كنيسة وبيت نائب لبناني ومدنيين عزل، واستهداف إعلاميين مباشرة وقتلهم … هيدي جرائم حرب ! شو بعد ممكن ترتكب إسرائيل اكثر لتجر لبنان للحرب؟ منيح ان الوعي والحرص موجودين ومتآخين مع البسالة والاستشهاد والمقاومة… تحية لأرواح كل الشهداء وآخرهم شهداء الإعلام يلي انضم لهم اليوم، فرح وربيع ،من محطة الميادين. اصدق التعازي للميادين ولأهلهم”.

الوزير مكاري : ما حدث هو اغتيال للحقيقة

وقال وزير الإعلام اللبناني في حكومة تصريف الأعمال زياد مكاري في اتصال له على قناة المنار ان “ما حدث هو اغتيال للحقيقة”.

كلاس زار قناة “الميادين” متضامنا ومعزيا: استهداف الشهيدين إخفاء للحقيقة وقتل للحرية

وزار وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاس قناة “الميادين”، تضامنا معها وتحية لروح شهيديها فرح عمر وربيع معماري والشهيد حسين عقيل.
وكان في استقبال كلاس المدير العام لقناة “الميادين” طوني عون، حيث قال “لست هنا في الميادين وزيرا بل زميلا، معزيا بالشهود الاحياء، الذين يستشهدون على الهواء مباشرة، في معرض اسكات الصوت واخفاء الحقيقة وقتل الحرية”.
وتقدم كلاس بخالص التعازي القلبية من وزير الإعلام المهندس زياد مكاري ونقابتي الصحافة والمحررين والجسم الاعلامي ككل وأهالي الشهداء وأصدقائهم.

العلاقات الإعلامية

واعتبرت العلاقات الإعلامية في حزب الله في بيان انه مرة جديدة تتعرض قناة الميادين إلى عدوان صهيوني غاشم، فبعد القرارات التي اتخذتها ‏حكومة العدو بالتضييق التعسفي على القناة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، ارتكبت ‏قوات الاحتلال جريمة غادرة أدت الى استشهاد الزميلين العزيزين المراسلة فرح عمر ‏والمصور ربيع المعماري.‏

ورأت ان هذه الجريمة وما سبقها من اغتيال للشهيد الصحافي عصام العبد الله وإطلاق النار على ‏الموكب الإعلامي في يارون وما قامت وتقوم به قوات الاحتلال من عمليات قتل لعشرات ‏الصحافيين في غزة وتدمير مقراتهم، يكشف أهمية الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام في ‏فضح ممارسات العدو الإرهابية وكشف جرائمه المروّعة ضد المدنيين خصوصاً في قطاع ‏غزة. ‏

واوضحت العلاقات الاعلامية في بيانها ان مواصلة استهداف العدو للإعلاميين بشكل مباشر وعمليات القتل للصحافيين تظهر مدى ‏انزعاج العدو البالغ من الدور الهام والأساسي والمركزي الذي تضطلع به وسائل الإعلام ‏والتي استطاعت بجهودها وتضحياتها الكبيرة أن تحدث تحولاً في الرأي العام لصالح الشعب ‏الفلسطيني المظلوم ضد العدو الإسرائيلي القاتل والمجرم. ‏

وطالبت الهيئات الدولية الإعلامية والانسانية بإدانة هذه الجريمة وما سبقها من جرائم ‏مماثلة ورفع الصوت عالياً وممارسة أعلى درجات الضغط على حكومة العدو لوقف عدوانها ‏على الإعلاميين والمدنيين، مدينة بشدة ‏هذه الجريمة، تتقدم من الزملاء في قناة ‏الميادين وعائلة الشهيدين العزيزين بأحر التعازي والمواساة، وتؤكد أن هذا العدوان وما ‏رافقه من استشهاد لمواطنين آخرين لن يمر من دون رد من مجاهدي المقاومة الإسلامية ‏الذين يسطرون في الميدان أروع ملاحم البطولة والفداء. ‏

وكان مراسل المنار أفاد أن المواطنة لائقة سرحان 80 عاما استشهدت وأصيبت حفيدتها الاء القاسم بجراح جراء استهداف منزلهم في بلدة كفركلا بقذيفة إسرائيلية معادية، ونجا عدد من الأطفال من أحفاد الشهيدة سرحان كانوا في المنزل الذي قصفه العدو في كفركلا.

هذا وأفاد مراسل المنار أن مرتفعات كفرشوبا وعيتا الشعب والجبين تعرضت لغارات جوية معادية. كما اشار الى تعرض أطراف طيرحرفا والناقورة وعيتا الشعب ويارون ورب ثلاثين والعديسة وكفركلا والخيام لقصف مدفعي.

بيان صادر عن المجموعة اللبنانية للإعلام

وصدر بيان عن المجموعة اللبنانية للإعلام جاء فيه” مجدداً امتدت يد الغدر الصهيونية لتطال فريق الميادين على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة الزميلين الشهيدين على طريق القدس فرح عمر وربيع معماري أثناء قيامهما بواجبهما المهني في تغطية العدوان الصهيوني على جنوب لبنان”.

وتابع”إن للعدو الصهيوني تاريخا طويلا في استهداف الصحافيين، وهذا ليس غريبا عليه وهو بعقيدته الإجرامية يستهدف الفلسطينيين في أرضهم وفي حقهم بتقرير مصيرهم”.

واضاف”إن هذا الاستهداف المباشر لحرية عمل الصحافة يعيد تسليط الضوء على مسؤوليات المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، لكي يكون لها موقفا واضحا يدين هذا الاعتداء السافر الذي يطال حرية عمل الفرق الصحفية التي ترعى عملها المواثيق الدولية”.

وتابع”إننا في المجموعة اللبنانية للإعلام – قناة المنار وإذاعة النور إذ نستنكر وندين بشدة هذا العمل الغادر، وهذه الجريمة النكراء التي تضاف إلى سجل الجرائم والممارسات الإرهابية التي يقوم بها العدو الصهيوني المتغطرس، والتي لن تنال من عزيمة وإصرار الإعلاميين في المضي قدما بتشبتهم بحقوقهم وبالقيم الصحافية والمناقبية المهنية”.

واضاف”إننا إذ نؤكد على ضرورة حماية هذا الجسم الإعلامي والعاملين فيه”.

وختم البيان”نعلن تضامننا مع الزملاء الصحافيين في هذه اللحظات العصيبة، متوجهين من أسرة قناة الميادين ومن عائلة الشهيدين بأحر التعازي سائلين الله أن يتغمدهما بواسع رحمته وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان”.

الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية: استهداف الإعلاميين لن يجلب للعدو سوى ما فرضته المقاومة من المعادلات

من جهته تقدم الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية، في بيان له” من الأعزاء في قناة الميادين، بأحر التعازي والمواساة بإرتقاء الزميلين الصحفيين فرح عمر وربيع المعماري نتيجة العدوان الصهيوني الغادر الذي استهدف فريق عمل الميادين في جنوب لبنان أثناء تأدية واجبه الإعلامي في نقل وقائع الميدان المقاوم والكشف عن جرائم الإحتلال”.
يتقدم الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية من عائلات الشهيدين بأسمى آيات العزاء على مصابهم الجلل، سائلين الله عزّ وجل أن يمن عليهم بالصبر والسلوان.
واضاف البيان”وكما كانت الرسالة الأخيرة للشهيدة فرح عمر، فإن هذا العدو العاجز عن تحمل ضربات المجاهدين في الميدان، يلجأ بكل ما يحمله من صفات الغدر والجبن إلى استهداف الإعلاميين ظناً منه أنه يرهبهم للكف عن تأدية واجبهم المهني والإنساني، متناسياً أن استهدافهم لن يجلب عليه سوى ما فرضته المقاومة من المعادلات التي خبرها وسيخبرها جيداً في الميدان”.

نقابة العاملين في الاعلام المرئي والمسموع : اعتداء اسرائيلي غادر وسافر يعبر عن طبيعة هذا الكيان

نعت نقابة العاملين في الاعلام المرئي والمسموع  في بيان،”الزميلين الشهيدين فرح عمر  وربيع المعماري اللذين قضيا في اعتداء اسرائيلي غادر وسافر يعبر عن طبيعة هذا الكيان المنتهك لكل القوانين والاعراف الدولية”.
أضافت:” ان العدو الاسرائيلي ما كان ليتمادى في جرائمه لولا الغطاء غير المبرر الذي تؤازره به دول ومنظمات لطالما ادعت حرصها على حقوق الانسان والدفاع عنه وبانت شعارات زائفة جوفاء بل انها في الكثير من الاحيان عوامل مساعدة تشجع الصهاينة على القتل والإجرام”.
وجددت النقابة “العزاء لأسر الشهيدين وقناة الميادين  وجميع العاملين فيها والعزاء موصول الى كل الاعلاميين الاحرار في العالم”.

المكتب الإعلامي المركزي في حركة أمل

ودان المكتب الإعلامي المركزي في حركة أمل العمل الإجرامي الإسرائيلي الجبان الذي ارتكبه الإحتلال صباح اليوم مستهدفا فريق عمل الميادين في جنوب لبنان خلال قيامهم بواجبهم المهني في تغطية الوقائع الميدانية للعدوان الإسرائيلي المتواصل.

وعزى المكتب قناة “الميادين” ورئيس مجلس إدارتها غسان بن جدو باستشهاد الزميلين الإعلاميين فرح عمر وربيع المعماري والمواطن حسين عقيل، وأكد أن العدو الإسرائيلي ورغم كل اجرامه لن يسكت صوت الحقيقة والقلم المقاوم.

ودعا الى محاسبة كيان العدو امام المحافل الدولية، لإظهار صورة إرهابه الحقيقية أمام العالم أجمع.

وحصل موقع المنار على الصور التالية من مكان الإستهداف

استهداف صحافيي الميادين IMG-20231121-WA0154 IMG-20231121-WA0150 IMG-20231121-WA0155

المصدر: موقع المنار

رأيكم يهمنا

شاركوا معنا في إستبيان دورة برامج شهر رمضان المبارك