مواقف فلسطينية من دمشق ترفض “صفقة القرن” – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

مواقف فلسطينية من دمشق ترفض “صفقة القرن”

سوريا
خليل موسى- دمشق

 

لأول مرة منذ عقود تشهد الساحة الفلسطينية إجماعاً شعبياً ورسمياً بالموقف، رفضٌ قاطع وحتمي لما يحاول الأميركي تمريره عبر محافل واشنطن، وما يحاول الصهيوني تثبيته بالقوة السياسية الداعمة له على حساب الحق الفلسطيني بالأرض والتحرير.

من رام الله إلى دمشق مروراً بغزة وعموم الأراضي الفلسطينية انطلاقاً من القدس، يُجمع صوت واحد بحَزمٍ وطني وتمسك بالثوابت، واليوم من مكتبة الأسد الوطنية بدمشق، أعلن الموقف الفلسطيني الرسمي في مواطن اللجوء كلمته،  فالحالة الفلسطينية اليوم لا تتطلب أي نوع من التفكير إلا بتفعيل آليات عمل المقاومة بكل أشكالها.

الاجتماع دعت إليه مؤسسة القدس الدولية، وبصوت مديرها الدكتور خلف المفتاح انطلقت أعمال الاجتماع بحضور قادة الفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية السورية لدعم القضية الفلسطينية وحشد شعبي فلسطيني وسوري.

المفتاح أكد لموقع قناة المنار أن العمل يجب أن يتم على مبدأ المقاومة ولا يمكن لغير المقاومة أن يوقف هذه المؤامرة التاريخية، متأسفاً على مشاركة العرب بالعمل على تنفيذ وتفعيل هذه الصفقة، وأكد أن القوانين الدولية كلها تنص على الحق الفلسطيني في التحرر والعدة إلى وطنه الأصلي، وأن ما يحدث من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ما هو إلا محاولات لتقويض مواثيق القرارات الدولية بكل معاييرها، هي جريمة بحق القضية الفلسطينية ويجب إيقافها عند حدها.

بدوره أكد أبو أحمد فؤاد لموقع المنار، وهو نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الشعب الفلسطيني اليوم يمر بأصعب مرحلة من عمر قضيته، هذه المرحل تحديداً يجب أن لا تتوقف عند المواقف والتنديد إنما يرى فؤاد خطوات عملية يجب القيام بها فعليا، أهمها تفعيل المقاومة بكل أشكالها، والعودة إلى توحيد الصف الفلسطيني خاصة أن كل لقاعدة الشعبية الفلسطينية كلها موحدة في وجه هذا القرار الأميركي.

قانونيا يرى المستشار والقاضي السابق رشيد موعد أن العمل على مبادئ ومواثيق الأمم المتحدة، هو الأمر الاساسي على  صعيد العمل الدولي الواجب القيام به في سبيل انقاذ القضية من هذه الجريمة الدولية.

المصدر: موقع المنار